العناية بالبشرة

ما هو الاختلاف بين الحمام التركي والحمام المغربي ومميزات كل منهما

ما هو الاختلاف بين الحمام التركي والحمام المغربي ومميزات كل منهما

الإعداد بواسطة / بسنت حسني

تسعى النساء دائمًا لأن تكون أجسادهنَّ ناعمة لذلك كثيرًا ما يبحثنًّ عن أفضل الحمامات لتقشير خلايا الجسم الميتة. ويعتبر الحمام التركي والحمام المغربي من أشهر وأقدم الطرق المعروفة للحصول على بشرة ناعمة، ولذلك دائمًا ما يبقى السؤال ما هو الاختلاف بين الحمام التركي والحمام المغربي ومميزات كل منهما؟، يدور في أذهان السيدات؛ لذلك سنقدم في هذا المقال الإجابات هل هذا السؤال الشائع.

ما هو الاختلاف بين الحمام التركي والحمام المغربي ومميزات كل منهما؟

الحمام التركي 

يعد الحمام التركي من أقدم وأشهر حمامات البخار التي تساعد على تقشير وتجديد خلايا البشرة، وتعطي إحساس رائع بالنشاط والتجديد. وقد اشتُهر الحمام التركي منذ عصر الدولة العثمانية ومازال يلقى رواجًا حتى الآن ويتميز عن كل الطرق الجديدة المستخدمة الآن.

مميزات الحمام التركي

للحمام التركي العديد من المميزات والفوائد أهمها:

  • يقوم الحمام التركي بتنظيف عميق للبشرة، ويزيل خلايا الجلد الميتة والطبقة السطحية المتضررة من البشرة بفعل العوامل البيئية.
  • يعزز الدورة الدموية بالجسم.
  • يمنح البشرة ترطيب عميق ويساعد على زيادة مرونة البشرة، وبالتالي يقلل من ظهور آثار تقدم العمر كالتجاعيد والترهلات.
  • يزيل التوتر والقلق، ويساعد على الاسترخاء النفسي والجسدي.

كيفية عمل الحمام التركي 

الاختلاف بين الحمام التركي والحمام المغربي ومميزات كل منهما؟
كيفية عمل الحمام التركي 

تختلف طرق الحمام التركي إذا كانت ستتم في مكان متخصص بنفس المراحل القديمة، أم سيتم في المنزل بالطرق الجديدة وسنقوم بعرض خطوات كلًا منهما:

إقرأ أيضا:تعرف على وصفات لتنعيم اليدين

مراحل القيام بالحمام التركي القديمة

تعتمد الطريقة القديمة والتي يتم إتباعها في أكثر حمامات إسطنبول شهرة وأكثرها خبرة على المرور على ثلاث غرف وفيها يتم ثلاث مراحل:

  • الغرفة الأولى ساخنة ذات حرارة مرتفعة ومملوءة بالبخار فهي تشبه قليلًا غرف الساونا الآن. وفيها تتم مرحلة التبخير حيث تتفتح مسام الجلد نتيجة تعرضها لبخار الماء، ويتم تجهيز بشرة الجسم للغرفة الثانية.
  • الغرفة الثانية وتكون دافئة وأقل في درجة الحرارة من الغرفة الأولى، وفيها تتم مرحلة التنظيف والتقشير باستخدام الماء وصابون طبيعي غير عطري، حيث يتم فرك الجسم بعدما أصبح رطبًا بليفة خشنة إلى حد ما، مما يعمل على إزالة كل الجلد الميت بسهولة.
  • أما الغرفة الثالثة تكون غرفة باردة، وفيها يتم مرحلة التدليك والشعور بالاسترخاء لبعض الوقت وإزالة التوتر ويمكن أيضًا أن تجلس النساء ويتحدثنَّ معًا، وكذلك يمكن تناول مشروبات باردة.

مراحل القيام بالحمام التركي حديثًا من المنزل 

الآن وبعد شهرة الحمام التركي أصبحت هناك منتجات تسمح بالقيام به من المنزل بكل سهولة، وسوف يعطي أفضل النتائج.

أولا: الأدوات المطلوب توفرها.

إقرأ أيضا:أسباب ترهل الثدي للعزباء وطرق علاجها
  • صابون غير عطري خالي من العناصر الكيميائية المصنعة حتى لا تتحسس منه البشرة.
  • ليفة محببة خشنة بعض الشيء لتسهيل تنظيف وتقشير البشرة.
  • ماسكات طبيعية للجسم مثل بودرة الترمس أو الطمي.
  • زيوت عطرية ومخمريات حسب الرغبة والأنواع المفضلة.
  • ماء الورد وكريمات ترطيب البشرة بعد الحمام.

ثانيًا: الخطوات 

  • يملأ الحمام ببخار الماء لتوفير وسط يشبه غرف الساونا عن طريق استخدام أحد الأجهزة الكهربائية التي تولد البخار، أو غلي الماء في الغلاية الكهربائية وجعلها مفتوحة حتى يستمر الماء بداخلها في الغليان، ثم يتم ملأ المغطس بالماء الساخن ونذيب فيه الصابون الطبيعي.
  • يتم الاستلقاء في المغطس لمدة لا تقل عن 10 دقائق إلى ثلث ساعة؛ حتى تتفتح جميع مسام البشرة، ثم بدأ بتوزيع الصابون على بشرة جسمك وبعدها يُفرك الجسم بالليفة في حركات دائرية لإزالة الجلد الميت، وتنظيف البشرة من الشوائب.
  • ضعي الماسك الذي ترغبين به من الترمس أو الطمي على كامل أجزاء الجسم، ويترك حتى يجف لكي تمتصه البشرة، ثم يتم إزالتها بفركها.
  • بهذا يكون تم الانتهاء من عملية التنظيف، ثم يتم شطف الجسم بكمية وافرة من الماء تحتوي على قطرات من الزيت العطري الذي تفضلينه، ثم نجفف الجسم برفق، ثم يتم دهن ماء الورد لغلق مسام البشرة.
  • بعد غلق المسام يمكن استخدام الكريم المرطب المفضل لديك وتدليك الجسم بحركات دائرية خفيفة؛ لإنعاش الدورة الدموية وتعزيز امتصاص الكريم.

يمكنك أيضًا الاطلاع على: ماسك الليمون والعسل لتفتيح البشرة

إقرأ أيضا:دواعي استعمال كريم تريتوسبوت

الحمام المغربي 

الاختلاف بين الحمام التركي والحمام المغربي ومميزات كل منهما؟

يعد الحمام المغربي هو أيضًا من أشهر حمامات الجسم، حيث يتم استخدامه منذ قرون من قبل النساء المغربيات وغيرهم، وسنعرض الآن أهم مميزاته وكيفية القيام به من المنزل:

مميزات الحمام المغربي وفوائده 

• يزيل خلايا الجلد الميتة المتراكمة.

• يعمل على تنقية الجسم من السّموم حيث يزيل الماء الزّائد من الجسم.

• يساعد على التخسيس، حيث يذيب الدهون خاصة تلك الموجودة على المفاصل.

• ينشط الدّورة الدّموية، يساعد على الشعور بالاسترخاء، ويقلل من الإجهاد، والتوتر.

• يفتح مسام البشرة وبالتالي يزيل شوائب البشرة .

• يحفز إنتاج الكولاجين في البشرة وبالتالي يشد البشرة.

طريقة عمل الحمام المغربي من المنزل 

أولًا: الأدوات المستخدمة 

تتوفر هذه الأدوات لدى جميع محلات مستحضرات التجميل، وقد تتوفر لدى بعض العطارين، ولكن يجب شرائها من أماكن موثوقة نظرًا لانتشار الكثير من الأدوات الغير أصلية.

• الليفة المغربية التي تساعد على تقشير الجلد الميت.

• الصابون المغربي.

• الطمي المغربي. 

ثانيًا: الخطوات 

وتشبها الخطوات المتبعة في عمل الحمام التركي ولكن باختلاف الأدوات المستخدمة فقط لا أكثر 

ما هو الاختلاف بين الحمام التركي والحمام المغربي ومميزات كل منهما

لا يعتبر الاختلاف بين الحمام التركي والحمام المغربي كبيرًا حيث يتشابه كلاهما فيه الخطوات الأساسية، لكن يختلفان في نوع الصابون المستخدم وأحيانًا أيضًا في نوع ليف الاستحمام المخصص لكلًا منهما وعمق عملية التنظيف.  كما أن الحمام التركي أغراضه التجميلية وتنظيف البشرة يأتيان في المقام الاول، ولكن على النقيض فإن الحمام المغربي يهتم في المقام الأول لأغراض علاجية، كالتخسيس وحرق الدهون الزائدة، وعلاج بعض أمراض المفاصل عن طريق التدليك والحرارة العالية.

في النهاية فكل امرأة تحدد النوع المفضل لها على حسب الفوائد التي تحتاج إليها أكثر، وأيضًا ارتياح جسدها للصابون المستخدم، ولكن ننصح بالتبديل بينهما للحصول على جميع الفوائد للصحة والجمال في آنٍ واحد.

هل كان هذا المقال مفيد؟

نشكرك لتزويدنا بملاحظتك
السابق
تعرف على استخدام الحناء لتكثيف الشعر
التالي
ما هي الأطعمة المسموح بها في نظام الكيتو

اترك تعليقاً